منتدى الشيخ أبو عادل للعلوم الروحانية و الرقية الشرعية 00212627228183

منتدى الشيخ أبو عادل للعلوم الروحانية و الرقية الشرعية 00212627228183
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موضوع مفيد لتعامل مع الزوج الجزء التاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ أبو عادل
مدير المنتدى

مدير المنتدى


رقم العضوية : 1
ذكر
عدد المساهمات : 1657
الموقع : arouhani.hateam.com

مُساهمةموضوع: موضوع مفيد لتعامل مع الزوج الجزء التاني   السبت فبراير 28, 2015 10:56 pm

موضوع مفيد لتعامل مع الزوج الجزء التاني


الجزء الرابع
الغمــــوض
لاشك ان المرأه الغامضه تثير فضول كل الرجال واولهم زوجها ,, جربت الكثير من السياسات ولم تفد مع زوجي الا سياسه الغموض اتت بنتائج مبهره ولكن هذه الاستراتيجيه تتطلب الصبر والتحمل بالاضافه الى عدم النسيان الذي يلغي كل ما قمت به ... يعني حينما تلمسين النتائج لا تعودي كما كنت واستمري على نفس النهج ....
كيف تكونين غامضه ؟
1- ما قلت ودل :
من عادتنا نحن النساء الاسترسال في الحديث والشرح , وهذا ما يكرهه الرجال , اذا لاحظت اغلب الرجال حينما تسألينهم يجيبون باجابه قصيره تحمل معاني كثيره .. كوني هكذا ,, حينما يسألك زوجك عن امر ما اجيبيه باجابه قصيره شامله ,, وسترينه ينهال عليك بالاسئله والحديث وسيتحول صمته الى حديث بالاخص للرجل الصامت ..اما ان لم يسألك فلا تتحدثي بسبب او بدون سبب , اجعلي حديثك مفيدا واتركي الثرثره جانبا لانها تنقص من قدرك .....
مثال : من عاده لطيفه ان تثرثر وتتكلم حتى لم يسألها زوجها وهكذا كانت لطيفه كالكتاب المفتوح فهو يعلم انها لاتخفي عنه أي شئ وان ( الي في قلبها على لسانها ) ,, صار زوجها يمل من كثره حديثها وثرثرتها ,, حتى انه صار يسرح او يقاطعها ان كانت تتكلم ,, واستمر الحال الى ان حاولت لطيفه ان تضع حدا لثرثرتها ,, اصبحت قبل ان تنطق باي كلمه تسأل نفسها في داخلها هل ساستفيد ان قلت هذا الشئ ام لا ؟؟؟ ان كانت الاجابه لا تصمت فورا ...
لاحظ زوج لطيفه تغيرها ,, صار يسالها في البدايه لماذا تغيرت ؟؟ لماذا لا تتكلمين معي مثل السابق ؟؟ حتى اصبح يحاول ان يجر الكلام منها جرا ويبادرها بالحديث والاسئله عما فعلت في يومها او ماصادفها في عملها ,,, الخ ....
فالرجل يجذبه ويثيره الصمت ويحاول ان يكتشف الانثى التي تقع وراء حاجز الغموض بكل ما اوتى من قوه ,, يسعى جاهدا لنيل رضاها والاستماع لكلامها اذا تكلمت .. فما تنطقه ( درر ) في نظره ...
2- الوجه الغامض :
جربي بعض الاحيان ان تصمت او تعمدي السرحان وهذه سياسه اكتسبتها من هذا المنتدى ,, اما نتيجتها هائله سترين زوجك يسالك ما بك ؟؟؟ هل بك شئ ؟؟؟ لماذا شارده ؟؟ لانه تعود منك على الحديث والكلام و( الهذره ) , وسترينه يحاول ان يعلم مابك وبماذا تفكرين وكأنه يريد ان يجلس في راسك كي يعرف ما تفكرين به ,, اما انت اجيبيه ب : لا شئ وزيدي فضوله وحيرته ,, فلا يعقل ان يسرح الانسان بلا شئ ....بغموضك هذا تكسبينه اكثر لانه سيحاول نيل رضاك ورسم الابتسامه على وجهك ...
3- الافعال وردود الافعال :
عاده ما تكون افعال و ردود افعال الزوجه مكشوفه لزوجها ,, بل يكاد زوجها ان يبصم بالعشره انها في الموقف الفلاني ستقوم بهذا التصرف ,, كي تكوني غامضه اجعلي افعالك و ردود افعالك مبهمه بالنسبه له حتى لا يستطيع التنبؤ بها ..

الافعال :
اذا اعتاد زوجك على فعل معين منك حاولي ان تغيريه بين فتره والاخرى ,, مثلا ان كنت لاتنامين حتى يعود زوجك من الخارج ,, لامانع من ان تذهبي لفراشك وتنامي في بعض الليالي ان كنت تشعرين بالارهاق , فلنفسك عليك حق ,, ستكسبين الراحه واستغراب زوجك من عدم انتظارك له وسيأت لك سائلا عن السبب ظنا بانك زعلانه ,, وان لم يسالك سيحتضنك وانت نائمه او يقبلك ....
مثال :
اعتادت روان ان تتجهز يوميا للقاء زوجها بعد عودته من عمله ,, حتى انها ان كانت مرتبطه باي امر في هذا الوقت تلغيه , حتى صار امر وجودها في البيت في هذا الوقت امر مألوف لدى زوجها وصار بعض الاحيان يقوم بمشاويره الخاصه بعد الخروج من العمل لانه يعلم ان روان ( لن تطير ), الا انها في مره من المرات خططت ان تزور خالتها التي لا تسمح ظروفها الا بزيارتها هذا الوقت ,, حينما عادت اكتشفت ان زوجها احس بتغيير في الروتين اليومي وكأنه لم يرها منذ فتره طويله , وهكذا قامت روان بالخروج في هذا الوقت بين الفينه والاخرى كي لا تعود زوجها على روتين معين ....

ردود الافعال :
احيانا يسهل على الزوج ان يتبأ برده فعل زوجته من غضب او فرح او حزن في موقف معين , لذلك تعمدي الا تجعلي ردود افعالك معروفه ومكشوفه ...
مثال :
حاول عامر ان يستغل يوم اجازته ,, فنهض من النوم باكرا وقام باصلاح بعض الامور في المنزل التي تحتاج لتجديد واصلاح , كان صوت مطرقته مزعجا وكان يعلم ان زوجته ستغضب من هذه الاصوات منذ الصباح الباكر بالاخص انها لم تنم بسبب بكاء طفلها الرضيع ,, الا انها حينما استقيظت لم تبد امامه أي غضب او استياء لانها في قراره نفسها تعلم انه ان لم يقم بهذه الخطوه اليوم لن يقوم بها ,, وانها ان صمتت افضل من الغضب وكانها لا تقدر اعماله ,,,استغرب عامر من عدم ابداء زوجته أي انفعال على الرغم من ازعاج الصوت ,, ولانها في كل مره كانت تغضب من الازعاج في الصباح الباكر ...

1- حركات غامضه :
تنبيه : هذه النقطه لاتصلح لجميع الازواج ...ادرسي زوجك جيدا قبل القيام باي تصرف معه حتى لا ينقلب عليك ...
تعاني بعض الزوجات من برود ازواجهن وعدم غيرتهم عليهن ,, حتى انها تسعى لاثاره غيرته الا انه لا يغار ليس السبب ان الغيره ليست من طبعه ولكن بسبب الثقه العمياء في زوجته وانها مستحيل ان تقوم باي خطا ,, فهو ضمنها 100% ...
لامانع من بعض الحركات التي تثير غيرته ( غيرته لا شكوكه ) ,, حركات بريئه الا انها في نظره خطيره ...
مثال 1 :
كانت تهاني تعاني من ان زوجها حتى لو تحدثت في الهاتف ل3 ساعات متواصله لا يسالها مع من تتحدثين ,, مره من المرات كانت تحدث اختها وحينما دخل زوجها الغرفه فجأه اغلقت الهاتف بحركه مفتعله ,, جاء زوجها مسرعا كي يرى من المتصل وفوجئ حينما راى رقم اختها وسالها عن سبب اغلافها الهاتف فعللت انها تفاجأت بدخوله واغلقت الهاتف لااراديا لانها لم تكن متوقعه قدومه يعني بالعامي ( تخرعت ) ....

مثال 2 :
من عاده فيصل ان يدخل على بريد زوجته الالكتروني لانه يملك رمز الدخول ,,, ارادت زوجته ان تلعب في اعصابه فقامت بتغيير رمز الدخول لرمز اخر ,, حينما جاء ليدخل حاول ان يدخل الرمز مرارا وتكرارا ,, وحينما سالها اجابته ببرود انها غيرت الرمز , رفضت ان تعطيه لانه بالمقابل يرفض اعطاءه رمز بريده فكيف يقبل عليها بما لا يقبله على نفسه ؟؟؟ وبما انها لم تقم باي امر خاطئ من وراء زوجها فهي كانت واثقه من انها لم تخطأ فاذا كان رمزه امرا سريا وخاصا به لماذا تطلعه هي على رمزها وخصوصياتها وايميلات صديقاتها ؟؟؟؟
بصراحه ان كان زوجك يحجب عنك معلوماته الخاصه مثل رمز بريده الالكتروني وغيره لاداعي لان تعطيه انت وتطلعيه على خصوصياتك ,, اما ان كان يطلعك على كل شئ وتعلمين كل ما يخصه لامانع من ان تعامليه بالمثل ولكن في حدود المعقول ...

2- اعيدي بناء ( الكلفه ):
مع مرور السنوات بين الزوجين على زواجهما يعامل كل منهما الاخر وكأنه صديقه ,, ف( الميانه ) لا وجود بها بينهما وكل واحد يمون على الاخر ولا وجود لاي حاجز بينهما حتى في الادوات الشخصيه ....
مما يولد نوع من الملل والفتور في حياه الزوجين ,, فهذه التصرفات التي تقوم بها الزوجه امام زوجها والتي تظن انها تقربهم من بعض وتجعلهم كالاصدقاء ( في نظرها ) تنفر الزوج مع مر الايام وتبعده فهو اكتشف كل ما يخص هذه الانثى ولا يوجد لديها ما يثيره او ما يحرك فضوله فلم لا يشبع فضوله بغيرها ؟؟؟
1- التصرفات :
ان اردتي ان تعيدي بناء الحواجز بينكما مثل ايام الخطوبه او الملكه ابتعدي عن التصرفات التي تقومين بها امام زوجك وكأنه اختك ....
مثلا في ايام الخطوبه حينما تصابين بالزكام وتستعملين المناديل لتنظيف انفك امامه لم تكون تصدري أي صوت ,, اما الان بعد مرور الزمن فصوت انفك وهو داخل المنديل ( طوط طوط طوط ) يكاد يستمع اليه من في الشارع ,, انت تعللين انك مريضه وليس على المريض حرج ,, حتى لو كان زوجك لا ينفر من ذلك الا انك يجب ان تكون راقيه حتى اثناء مرضك....
مثال :
اعتادت مروه ان تقوم بكل ما يخصها امام زوجها بدون أي خصوصيه او حياء ,, فكانت تضع الحلاوه امامها وتزيل الشعر عن رجليها امام زوجها ظنا بانها وهو شخص واحد ,, فكانت ترفع الملابس عن رجليها المشعره وتضع الحلاوه لتزيل الشعر وكل هذا امام مراى زوجها ,, وهذا اكبر الاخطاء التي تقوم بها النساء ,, فهل من الضروري ان يرى رجلك بالشعر ؟؟ وهل من الضروري ان يعرف الوسيله التي تزيلين بها الشعر من رجليك ؟؟؟اين الخصوصيه ؟؟؟ الهذه الدرجه الحواجز ملغاه تماما بينكما ؟؟؟ تأكدي ان نظر لرجل أي انثى حتى لو في دعايه تلفزيونيه وهي تلمع وتبرق لن يتذكر شكل رجلك بعد ازاله شعرها بل سيتذكر منظرها المشعر المقزز .....وحتى لو لم يتذكر لا داعي لان تطلعيه على طريقه ازالتك للشعر فهذا ليس من شؤونه ....
2-الاحترام :
اذا عودت زوجك مع مرور الزمن ان يتكلم معك ويسخر منك دون ادنى احترام فلماذا تسمحين له بذلك ؟؟؟ حتى لو كان الكلام مزاح ,, لاتقبلي على نفسك بالسخريه ابدا واجعليه يحترمك كما يحترم الاخرين ..فلو كان يمزح معك بطريقته الساخره ويقلل من احترامك باسلوبه تأكدي انه يحترم عشيقته ان كان لديه عشيقه اكثر من احترامه لوالدته على الرغم من انها لا تساوي فلسا في الحقيقه .. وذلك لانها علمته على احترامها وادبته منذ البدايه حينما اخطأ معها ....
مثال 1:
كان محمد يمزح مع زوجته ويسميها البقره الحلوب حينما ترضع ابنها ,, على الرغم من انه يمزح الا انها لا تقبل على نفسها بهذا النوع من المزح ,, اوقفته منذ البدايه عند حده كي لا يعيد تسميتها بهذا الاسم ... فان عودته على عدم احترامها منذ البدايه سيسهل الامر لديه ..

مثال 2:
اعتاد فاضل ان يضرب زوجته لانه يرى ان هذا الاسلوب الامثل للتعامل معها ,, فهو حينما يضربها تصمت تماما وتكف عن طلباتها واوامرها .. حينما تدب أي مشكله بينهما كان الحل هو الضرب ...الى ان وقفت زوجته ذات يوم في وجهه وامسكت بيده حينما هم بضربها بكل قوه وقالت له : اذا مديت يدك مره ثانيه علي بكسرها ....وخاصمته الى ان جاء واعتذر منها واخبرته بكل قوه انه ان مد يده مره اخرى ستخبر والدها او اخوتها لانها لا تقبل بهذا الامر على نفسها , فهي عزيزه عند نفسها وعند اهلها ولا تسمح له ان يذلها او يهينها ....
لو كان لدى فاضل حبيبه او عشيقه حتى لو كانت ساقطه ومن حثاله البشر لن يتجرأ ويضربها ولكن بما ان زوجته اعلنت الخضوع والاستسلام منذ البدايه فهو تجرا واتخذ الضرب كاسهل طريقه للتعامل معها ,, الا انها حينما اشعرته بقيمتها عند نفسها والاخرين وواجهته بقوه خاف وتأدب ...
الجزء الخامس
لاتنتظري
غالبا ما تنتظر الزوجه بعض الحركات او الافعال من زوجها ,, وليتها تعلم انها ان جلست تضع رجلا على رجل لتنتظر لن تحصل على ما تريد ....
1- لا تنتظري المدح :
اكثر ما يؤثر في المرأه انها حينما تتأنق وتتزين ياتي زوجها ولا يعير جمالها أي اهتمام ,, ولا ينطق باي كلمه مدح ,, فتتضايق وتهتز ثقتها في نفسها وتصبح مشكله حياتها الاساسيه ان زوجها لا يمدحها ,,,, لم كل هذا ؟؟؟؟؟؟
في بدايه زواجي كنت اعاني من هذه النقطه مهما فعلت ومهما تزينت لا ينطق بكلمه مدح ,, كنت اتاثر واشك في انني اعجب زوجي ,,لدرجه انني مره من المرات غيرت لون شعري ودخل الى البيت ولم ينطق باي كلمه ,, انتظرت ان يلاحظ الفرق او يتكلم الا انه لم يعير اللون الجديد أي اهتمام فحينما نبهته للون الجديد قال : اوووو اسف ما لاحظت ,, تأثرت كثيرا وقلت الهذه الدرجه انا لا الفت نظره ,, لا انكر ان مدحه لي كان شغلي الشاغل الا انني ولله الحمد تغلبت على هذه المشكله ,, من خلال الاسلوب الذي ذكرته وهو مدح نفسي ومن خلال اسلوب اخر وهو الثقه في نفسي , فما دمت اقف امام المراه واجد نفسي جميله ولا ينقصني شئ فلم اكترث لرأيه ؟؟؟ وان كانت شهاده الجميع انني جميله وانيقه لماذا اهتم لرأيه ؟؟؟؟ الم يراني قبل ان يتزوجني لو كان لديه اعتراض علي لرفض الزواج مني .... على الرغم من حاجه المراه لان ترى نفسها جميله وانيقه في عيني زوجها ,, الا انه ان كان لا يبادر بالمدح فلم تستدر كلمات المديح منه وتساله : ما رايك بي ؟؟؟ حينما تقنعي نفسك بجمالك وكمالك لن تساليه هذا السؤال ... فما دمتي تقفين امام المرأه وتجدين نفسك جميله فانت محقه وصدقيني هو يرى هذا الجمال ولكنه لا يعلق فهذه طبيعه الرجال ,, اما ان كان ينظر للاخريات في الشارع و( يقز ) فهذه ليست مشكلتك ان كنت تشبعين عينيه بجمالك وانفه بعطرك ولمسه بنعومتك ,, فالنظر للاخريات امر طبيعي لدى الرجل و( لا ارادي ) ....
مثال :
على الرغم من ان امال جميله بشهاده الجميع وتملك قواما رشيقا وبشره صافيه وشعرا ناعما الا ان زوجها لم يكن يعلق على جمالها , حتى لو لبست له أي ملابس جديده او مثيره فلا يوجد لديه مدح او كلمه حلوه تقال لها ,, لم تكن امال تهتم برأي زوجها فهي ان لبست او تانقت فهي تلبس لنفسها ولتجدد نفسيتها وترفه عن نفسها ,, فلماذا تظل طوال اليوم مهمله لشكلها وحينما يقترب موعد وصوله من العمل تتجهز ووتانق وتنتظر كلمات المديح ؟؟؟ كانت تعلم ان هذا اكبر خطأ لذلك كانت تهتم بلبسها واناقتها طوال اليوم وحتى اثناء غيابه او سفره لان هذا الشئ بالدرجه الاولى لها وليس له ....

2- لا تنتظري الهديه :
تكلمت احدى العضوات عن مشكله الهديه ... بعض الرجال كلمه الهديه محذوفه من قواميسهم . مهما الحت المراه في طلب هديه معينه فهو لا يحضرها على الرغم من انه قد يدلل عشيقته ويهديها ,, ان طلبت منه هديه بكل الطرق والاساليب بالدلع والزعل والطلب وبعد الجنس ولم يفد كل ذلك امامك حل واحد وهو ان تستغلى أي يوم تخرجين فيه معه وتختاري ما يعجبك وتاخذيه على حسابه وتهدين نفسك من ماله .. فلا داعي لان تكدري نفسك وتحزني لمجرد انه لم يتذكرك في المناسبه الفلانيه ولم يهديك ,, اهدي نفسك من ماله ....

3- لاتنتظري الحنان والعطف :
تنتظر الزوجه من زوجها كلمات الحنان والرومانسيه في بعض الاحيان ولا تجدها , وقد تنتظر لمسات الحب والعطف والاحتضان بينما يكون الزوج مشغولا في اعماله او مشاريعه او عشيقته ولا يعيرها أي اهتمام ,,,, هذه الزوجه تجعل شغلها الشاغل هو زوجها وتتسائل لم لا يشعرني بحبه ولا يحتضنني ولا يقبلني ......الهذه الدرجه يكرهني ........ الخ
الحل هو ان تحتضنيه انت او تقبليه انت ولكن دون مبالغه ,, يعني يكفي ان تشعريه انك تحبيه ولكن دون ان تبالغي في الموضوع ,, بالطبع كاي رجل سيتجاوب معك ,, وان لم يبادر بالحنان اتركيه وشانه ولا تستدري العطف والحنان وتشحتي منه ..... لانك بهذه الطريقه ترسلين له رسائل مفادها بانك لا تستطعين العيش بدونه وبدون حنانه وحينها سيتجاهلك اكثر ويحتقرك اكثر ....

4- لاتنتظري المبادره :
قد تنتظر الزوجه في بعض الاحيان المبادرات من زوجها ولكن هذه المبادره لا تأتي ,, فتغضب الزوجه في داخلها وتتهم زوجها بعدم الاحساس بها وكأنه يقرأ افكارها .. قد تنتظر الزوجه ان يعرض عليها مثلا الذهاب للسوق او شراء حاجه مهمه من حاجيات المنزل او أي امر اخر يراه الزوج بعينيه ولكن لا يبادر ولا يتكلم ,,, لم لا تطلب الزوجه من زوجها ما تريد بدلا من ان تنتظر المبادره منه والتي ربما لا تأتي ؟؟؟؟
مثال 1:
بدور مريضه جدا ,, مصابه بحمى اقعدتها الفراش ,, كان زوجها يراها ويكتفي بسؤالها عن حالها وهل تحسنت ام لا ,, لم يعرض عليها الذهاب للمستوصف على الرغم من حاجتها لذلك , انتظرته ان يعرض عليها وان يبادر الا انه لم يتكلم ,, ليس السبب عدم اهتمامه ولكن السبب ان الرجل تفكيره مختلف ويظن انها متعبه وستنهض فيما بعد ولا يعلم معاناتها الحقيقيه ...
مثال 2:
امل ام ل3 اطفال ,, حينما اقترب العيد اتبعت منهج مختلف عن منهج كل عام , ففي كل عام تنتظر زوجها ان يبادر لاخذها للسوق ويتكرم عليها بذلك ,, وحينما لا تاتي المبادره منه تزعل وتتهمه بالاهمال ,, الا انها في هذه السنه قبل العيد طلبت منه بكل لطف التوجه للسوق لشراء مستلزمات العيد لها ولابنائها بدلا من ان تنتظر مبادرته الكريمه التي ربما لن تأتي !!!!!!!!!
5- لا تنتظري الجنس :
( ان لم يكن السبب طبي ) مع مر سنوات الزواج او مع انشغال الزوج باعماله او مع وجود عشيقه جديده تقل رغبه الزوج في زوجته ,, عندها تتأثر الزوجه وتشك في جمالها وقدرتها على اغراء زوجها ,, ويصل بها الامر الى البكاء لانها تنتظر ان يعلم زوجها بحاجتها الجنسيه لها وياتي لها ,, الا انه اما ان يكون ذهنه منشغلا بامر لا تعلمه زوجته مشروع او دين او غيره ,, او انه يتلذذ في الجنس بصحبه رفيقته ,, او انه لا يجد الجديد في هذه المرأه ....
في هذه الحاله بدلا من ان تبحث الزوجه عن اسباب تغير زوجها الجنسي يجب ان تبحث عن حلول , ومن ضمن هذه الحلول عدم انتظار مبادرته ,, فتاره تبادره هي وتاره تلبس له ما لم يره من قبل ,, وتاره تقوم بحركات جديده لم يعهدها كي تجتذبه نحوها ,, وهكذا ستكسب ما تريده وستريحه وستفسد المتعه على الاخرى ان قامت باشباعه اولا باول ....
6- - لا تنتظري المال :
احيانا تنتظر الزوجه ان يعطيها زوجها المال ولا تطلب ابدا , ان كانت موظفه تصرف على نفسها وان كانت غير موظفه تتحشر و تنتظر ان يبادر ويتكرم ,, ولا تعلم ان هذه الامور لا يجب ان تنتظرها ويجب ان تطلب بكل ثقه ,, فان لم يصرف عليها زوجها ولي امرها من الذي سيتكفل امرها .....
مثال :
سعد كاغلب الرجال , ان لم تطلبه زوجته لا يعطيها فهو يظن انها لا تحتاج او لديها ما يكفيها الا ان زوجته المسكينه كانت في كل مره تذهب للسوق تصرف من مالها الخاص الذي قامت بتجميعه سنوات وسنوات او تأخذ مبلغا من والدها ,, كان يرى لديها الجديد وهي تظن انها بهذه الطريقه ستشجعه باعطائها المال ,, الا انه كان يظن انها توفر من المبالغ التي يتكرم بها عليها كل فتره وفتره ,,, بهذا الاسلوب لم تحصل زوجته على فلس منه لانها لم تطلبه ولانه يجد عندها كل ماهو جميل وجديد دون ان تطلب فلم يبادرها بالمال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجزء السادس :
المال :
ربتني امي على ان المراه التي تضحي بمالها وتساعد زوجها وتبيع ما لديها ان كان في مازق هي زوجه صالحه ,, ليت كل الرجال مثل والدي اطال الله عمره .....
كبرت وهذه النظريه تلازمني بان الزوجه الوفيه هي التي تساعد زوجها ,,, الحمدلله انني طبقت هذه النصيحه ولكن قبل فوات الاوان تداركت نفسي .. لانني كلما قدمت كلما تناقص قدري .... وادركت ان امي امراه حكيمه ورائعه ولكن زمانها وظروفها مختلفه عن زماني وظروفي ,, بالاخص حينما رايت بام عيني مصير اختي التي اصبحت تصرف كل فلس لديها مع زوجها على البيت وليس لديها ما تحتفظ به
1- مصروف شهري:
في بدايه الزواج تخجل العروس من ان تطلب من زوجها ,, او تشتري لها , فحينما يسالها ان كانت تريد شيئا تكتفي بالابتسامه او الشكر ,, ومع العشره يتناقص الحياء لديها شيئا فشيئا وتطلبه , ولكنها في كل مره تطلبه تشعره ان طلبها قابل للرفض ( لا تطلب بثقه ) فيشعر الزوج بان المبلغ الذي يعطيها اياه شئ عظيم بالنسبه لها مهما قل .. ومع الوقت حينما تطلب منه أي شئ يقوم باعطائها ولكنه يكسب عليها معروفا ....
الحل ان تتقاضى الزوجه من زوجها مصروفا شهريا ,, حتى لوكانت عامله .. فهذا المال لها ومن حقها ان يعطيها مبلغا معينا كل شهر بدلا من ان تعتمد على راتبها ,, فالرجال قوامون على النساء ,, ومن القوامه ان يعطيها المال لا ان ياخذ منها ..
كل واحده اعلم بظروف زوجها ولا احرض الزوجات ولكن من حقها ان يكون لديها مصروفا مهما قل ,, على حسب راتب زوجها والتزاماته الماديه ...
التعويد منذ البدايه افضل من المطالبه فيما بعد...
مثال :
سميره تعمل مهندسه ,, منذ ان تزوجت اعتادت ان تشارك زوجها بمصاريف البيت ولا تاخذ منه الا في المناسبات القليله ,, الا انها صحت من سباتها متاخره بعد مرور الاعوام وطالبته بمصروف شهري ,, فسخر منها لانها موظفه الا انها اجابته بانها تستطيع ان تترك وظيفتها وليست ملزمه بالعمل فهي تساعده ومن حقها ان تحصل على مبلغا لنفسها ,, بعد مماطلات ومناقشات اقتنع زوجها بذلك لانها لم تعوده منذ البدايه الا ان اصرارها على الامر جعله يستجيب لطلبها و( حقها ) ....
2- مالك من حقك :
قد تعمل الزوجه وتصرف كل مالديها على بيتها واولادها بل وتعطي مبلغا من المال لزوجها ,,ولا يتبقى لها شئ او يتبقى لها بضعه دنانير لا تسمن ولا تغني من جوع ...
اليس هذا المال الثمن الذي تتقاضيه كل شهر نظير تعبك وجهدك وتركك لبيتك واولادك فلم تسلميه لزوجك هكذا ؟؟؟
ان كان زوجك مقتدرا ماديا لماذا كل هذا الخصوع والخنوع منك ؟؟؟
اما ان كان زوجك ( على قد حاله ) انا لا الومك فكل واحده اعلم بظروف زوجها ...
الا ان مهما اختلفت ظروف زوجك وحالته الماديه فانت لك الحق كل الحق في الحصول على جزء من مالك لتتمتعين به بدلا من ان تصرفيه على بيتك واولادك ..
اليس الاطفال اولاده واولادك فلم انت التي تصرفين عليهم من الالف الى الياء ولا يتبقى لديك فلسا لتستمتعي به مع انك موظفه .. اتفقي مع الصرف معه ودعي له مبلغا من راتبه ان لم تصرفيه اتركيه لليوم الاسود دون ان يعلم عنه زوجك لانه اذا علم عنه لن يعطيك مصروفك وسيطمع به ربما ...
مثال :
مرام تعمل ليلا نهارا لتساعد زوجها الذي يعمل في وظيفه بسيطه ولا يريد ان يطور من نفسه لانه يحصل على كل ما يريد من زوجته فهي التي تسدد الفواتير وتصرف على البيت وتعطي الاولاد المصروف ,, يعود من عمله لينام ويخرج منذ المغرب الى الليل ولا يشعر بالمسؤوليه بينما مرام تعمل لساعات اضافيه لتوفر المال لها ولزوجها ولابنائها ولا يتبقى لديها ولا فلس ,, حتى انها ليس لديها أي ضمان مالي لو حدث مكروها ,,, لو عودت زوجها منذ البدايه على تحمل المسؤوليه معها والبحث عن عمل اخر لانه رجل ويستطيع ان يدبر امره بدلا من ان تحل الازمه بنفسها وتعمل لساعات اضافيه وتسكت لكان الامر افضل كثيرا ....
ان كنت تعملين فلك الحق ان تحتفظي بمبلغك من راتبك كل شهر دون ان يعلم عنه زوجك فانت لا تعلمين بالدنيا وتقلباتها ,, وان كان مصروفك من زوجك يسمح لك بالادخار ادخري ولا داعي لاخباره حتى لو لم يكن يطمع بك فانت لا تعلمين ما يحدث .. على الرغم من اتهام زوجي لي بالاسراف فانني لم اخبره انني ادخر كي ادافع عن نفسي من التهمه لان ذلك ليس من شؤونه ....
3- قسمي الميزانيه معه :
ان كنت تشاركين زوجك في المنزل وفي الاطفال لاداعي ان تصرفي كل مالديك على بيتك واطفالك ... حددي امور معينه انت تدفعينها وامور معينه هو يدفعها وسيري على هذا النظام كل شهر دون اخلال بدلا من العشوائيه كل شهر ودفع كل مالديك.
مثال :
لينا تساعد زوجها في المنزل ولكنها حددت امور معينه تساعده بها ولا تساعده في غيرها مهما حدث ,, فانها ان ساعدته ذلك برغبه منها وبارادتها وليست مجبره على ذلك ,, حددت مصاريف مدرسه الاولاد وقرض السياره التي يستخدمها زوجها ( التي باسمها بالطبع )فقط ولا دخل لها باي امر اخر ...
4- وثقي كل شئ :
ان كنت تتشاركين مع زوجك في مشروع ما او بناء بيت او غيره مهما بلغت الثقه احتفظي بحقك بالتوثيق ,, مثلا ان يكون نصف البيت باسمك او جزء من المشروع مسجلا لك ,, مهما كان زوجك وفيا وصادقا ويحبك لا تثقي الا بالله عز وجل فانت لا تعلمين ما يحدث وممكن ان يموت الانسان في أي لحظه في هذه الدنيا...
احدى معارفنا معلمه ساهمت مع زوجها في بناء بيت العمر ,, بل قصر العمر وتكبلت ديون ل15 عاما للامام ,,وفي الاخير طردها من البيت واسكن زوجته الجديده والله على ما اقوله شهيد مع انه كان يحبها بشهاده الجميع , وها هي تدفع القروض بكل حسره والم وندم ...
لا يشترط ان يقوم زوجك بنفس الامر ولكن انت ساهمت بمالك ولك الحق ان يدون ويسجل شيئا باسمك بمقدار ما ساهمت ...
حتى لو رفض زوجك او اتهمك بعدم الثقه به اخبريه ان هذا حق من حقوقك وان لم يوافق لك الحق في عدم التمويل ..
5- الغموض المادي :
الزوجه الذكيه لا تخبر زوجها عن ارصدتها في البنك ومالديها من نقود او املاك وتكتفي بالصمت وحتى لو سالها تظلله ولا تخبره بما لديها , حتى المبلغ الموجود داخل محفظتها ليس له دخل به ,, فلماذا يعرف عنها كل امورها الماديه وما الهدف ؟؟؟
مثال :
هدى موظفه ودائما تتحدث عما لديها امام زوجها فهو يعلم عنها اكثر مما تعلم عن نفسها !!!!
تتحدث دائما عن رصيدها في البنك وماذا فعلت وماذا اخذت منه وماذا اضافت اليه وكم وصل وغيره من الامور التي لا يجب ان يعلم عنها زوجها ...
اراد زوجها ان يشتري سياره جديده وبما انه لا يستطيع ان يدفع المزيد من القروض لان راتبه لا يسمح اقترح عليها ان ( تسلفه ) الا انها اخبرته انها لا تستطيع لان راتبها لا يكف لقرض جديد الا انه ذكرها بالمبلغ الذي تحتفظ به وتتكلم عنه بين وقت واخر ,, وبالطبع تحت اصراره ( تسلف ) منها الا انها ربما ترى النجوم في الظهر ولا ترى مالها من جديد ....

مثال :
سندس تمتلك مبلغا في البنك كونته من الادخارمن راتبها شهريا بالاضافه الى المكافئات التي تحصل عليها من العمل , زوجها ليس له علم بهذا الحساب ,, ذات يوم طرح عليه احد اصدقائه فكره ان يفتحا مشروعا صغيرا مع بعضهما الا انه لم يكن يتملك المال الكافي وعرض على زوجته فكره مساعدته الا انها فضت بكل لطافه فراتبها يذهب على قرض سيارتها ولا يتبق منه ما يكفى للمشاريع ,, ولو كان يعلم عن المبلغ الذي لديها لظل ورائها حتى يأخذه ....
6- التضحيه :
معظم الامهات يربين بناتهن على ان التضحيه بين الزوجين امر مطلوب وان الزوجه الوفيه هي التي تبذل الغالي والنفيس من اجل ابو عيالها ,,, ونرى معظم الزوجات حينما يمر زوجها بضائقه ماديه تقترض من اجله ان كانت موظفه او تبيع ذهبها او ممتلكاتها الثمينه ان لم تكن تعمل ,, وهذا اكبر الاخطاء التي تقوم بها المراه ظنا بانها تكسب قلب زوجها وتساعده ,, الا ان الحقيقه المره ان الزوج حينما يقف على رجليه من جديد تكون هي فريسه ماليه سهله بالنسبه له ولا يرتاح الا حينما يجردها من كل مالديها وليته يشكرها او يقدر جميلها واكبر دليل مانراه في محيطنا ان من تعطي زوجها يكافئها باستغلالها او الذهاب لغيرها ..
مثال :
حينما دخل صالح في مشروع وخسر ,, عانى من خسائر جسيمه نتيجه قراراته الخاطئه وتهوره وكان على حافه الدخول للسجن لولا مساعده زوجته التي اقترضت مبلغا من البنك لستاعده بالاضافه الى بيعها لكل ماتملك باسمها ,, حينما انقذته من ازمته صار يطالبها اكثر فاكثر وهي تعطيه ظنا بانها تملك قلبه الا انها وجئت في يوم من الايام بزواجه من اخرى على الرغم من ادعائه انه لا يملك فلسا !!!!!!!!!!!!!
7- اعرفي قيمه مالك :
لا اطالبك ان تكون بخيله ولا ان تكوني مسرفه ,, ان كنت ستصرفين مالك على نفسك وسعادتك فعليك بالعافيه اما ان كنت ستضعين مالك في اثاث للبيت او مستلزمات للمطبخ فانا ضدك ,, فالاثاث سيبلى والمستلزمات والادوات ستتعطل والصرف في مثل هذه الامور ليس من شؤونك ,, فلماذا تؤثث الزوجه بيتها من الالف الى الياء ثم تقول ان زوجي يستغلني ولا يعطيني المال ,, هناك امور تحشر الزوجه نفسها بها سعيا للكمال ولا تعلم انها تدينها ,, لا مانع ان تشتري لبيتها شيئا من الحين للاخر ولكن لاااا تأخذ دور زوجها ,, فهذا الشئ من الاسباب التي تزيد اعتماد زوجها المالي عليها وابتعاده عن الصرف فهو يرى انها بنك متحرك ...
مثال :
لطالما كانت جنان تشتري بعض الحاجيات لمنزلها ,, مره من المرات قررت ان تغير ديكور صالتها بالكامل حينما كان زوجها مسافرا لتفاجئه فغيرت الكنبات والستائر والارضيه والسجاده والاثاث وكل ذلك من مالها الخاص ,, وفكرت ا ن تغير حمام الصاله واستبدله باخر جديد ,, حينما عاد زوجها سعد كثيرا بالتغيير الا انه في سره لا يعلم ان زوجته ضغطت نفسها ماديا لتسعده وفكر ان ماقامت به لان مالها زائد ,, فاخذ يبخل عليها اكثر واكثر فهي تملك المال ولماذا تطالبه ان كان لديها ؟؟؟؟
لا مانع من التغيير البسيط مثل الديكور او تغيير مكان الكنبات او وضع كماليات واكسسوارات جديده او حتى تغيير السجاده ولكن انا ضد التغيير الشامل من مال الزوجه لان الزوج مهما اقنعته زوجته انها ادخرت المبلف للتغيير لن يصدقها .....
فان لم تكون تعرفين قيمه مالك فكيف تريدين ان يعرف زوجك قيمته ولا يطالبك به؟؟؟؟

المصدر : منتدى الشيخ أبو عادل للعلوم الروحانية و الرقية الشرعية 212627228183+

http://arouhani.hateam.com

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arouhani.hateam.com
 
موضوع مفيد لتعامل مع الزوج الجزء التاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشيخ أبو عادل للعلوم الروحانية و الرقية الشرعية 00212627228183 :: مملكة عالم حواء و القصص الواقعية :: روضة زوجك و حياة سعيدة-
انتقل الى:  
Feedage Grade B rated
أختر لغة المنتدى من هنا

منتدى الشيخ ابوعادل للعلوم الروحانية و الرقية الشرعية للإستفسار على الجوال : 00212627228183

↑ Grab this Headline Animator

IP